ندوة صحفية لتقديم المهرجان وبرنامج الطبعة الأولى

الطبعة الأولى للمهرجان الوطني لإبداعات المرأة  تخصص للنسيج

الرجوع الى الرئيسية


أوضحت السيدة حميدة أقسوس ، محافظة المهرجان الوطني لإبداعات المرأة ، في الندوة الصحفية التي نشطتها هذا الأحد أن لجنة تحضير المهرجان، الذي سيمتد من 12 إلى 18 ماي بقصر رياس البحر بالجزائر العاصمة ،قد فكرت كثيرا قبل أن يقع اختيارها على الموضوع الفني الذي يتضمن عدة جوانب ويمس بعض التعابير الفنية لا سيما منها النسيج ، ذلك أن الإبداع النسوي بالجزائر يشمل كل مجالات التعبير الفني

 كما أضافت أن النساء الجزائريات لم تكتفين بالتعبير عبر نافذة التقاليد على غرار الطرز ، الزربية ، الفخار ، النسيج ، والطبخ إنما تعدته إلى ميادين أخرى كانت في وقت سابق حكرا على الرجال  مثل الرسم ، الخزف ، الفسيفساء ، الخط وبالخصوص النحت على الخشب ، فن المرايا ، والحلي  ، كما اعتبرت ، أيضا ، أن اختيار لجنة تنظيم المهرجان قد وقع على النسيج خلال هذه الطبعة باعتبار أنه  واحد من التقنيات الأكثر قدما في العالم ، مثلما هو قديم في تاريخ البشرية ، وأن شهادات المؤرخين تؤكد وجود هذه الممارسة منذ فجر التاريخ بالجزائر .
 

وبعد أن عرجت على الهدف من وراء المهرجان ،وهو تسليط الضوء على إبداعات النساء الحرفيات في مناطق الظل من الوطن ، فقد أشارت السيدة أقسوس أن هذه التظاهرة تدخل ضمن فعاليات شهر التراث ، مضيفة أن النساء ينتجن ويبدعن كثيرا لكن لا أحد يرى أعمالهن. لذلك فإن المهرجان سيعمل على الإحاطة بكل الفنون النسائية مع الطبعات القادمة منه . 

أما فيما يخص طبعة هذه السنة  من المهرجان، فإنه من المنتظر تنظيم أربعة معارض ، منه معرض مخصص للمنتجات النسيجية ، وسيكون نافذة نتطلع من خلالها على المنتوج وسيقدم من طرف حرفيات قدمن خصوصا من الأغواط ، غرداية ، المنيعة، المسيلة ، تيميمون وتقرت، كما برمج معرض ثان لأدوات وتقنيات النسيج ، وثالث للكتب والمراجع ذات العلاقة بحرفة النسيج عبر مختلف الحقب .كما تم، أيضا ، تخصيص فضاء آخر ، تحت عنوان " من التقليد إلى العصرنة " أين ستقدم فيه منتجات النسيج والخزف .
   

 من جهة أخرى سيطبع المهرجان ، بسهرات فنية بالمعهد الوطني العالي للموسيقى ، وتنشطها على التوالي الفنانة بهجة رحال والفرقة النسوية لجمعية الفن والنشاط لمدينة مستغانم وتتوج بحفل ختامي من تنشيط فرقة "ازلوان " النسوية لمدينة تيميمون التي تعنى بفن الاهليل المصنف من طرف اليونسكو كإحدى روائع التراث الإنساني اللامادي .
 

تجدر الإشارة في الأخير ، إلى أن المهرجان  الوطني لإبداعات المرأة الذي تم تأسيسه بمقتضى قرار وزاري صدر عن وزارة الثقافة في فيفري 2009  قد أطلق ، بالمناسبة ، مسابقتين الأولى خصصها لأحسن مقال صحفي والثانية لأحسن صورة تم نشرها عبر الصحافة الوطنية حول الطبعة الأولى من المهرجان ، علما وأن تفاصيل القانون الخاص بالمسابقتين تم نشره بالتفصيل على الموقع الالكتروني للمهرجان  وهو:


www.feminalgerie-creation.org/


 
استقبال | اتصال | خريطة الموقع | بيان قانوني Français >
© 2010 جميع الحقوق محفوظة للمهرجان الوطني لابداعات المراة
Développé par bsa Développement
 
 
 
festival algerie feminin festival feminin